القائمة الرئيسية
قسم الشركات الهندسية والمقاولات العامة قسم التدفئة والتكييف وتقينات الطاقة والمياه قسم الحجر والرخام قسم الإكساء والديكور الداخلي قسم البيتون المجبول قسم الدهانات ومواد العزل قسم تقنيات الألمنيوم والزجاج قسم أنظمة الحماية والمراقبة ومعدات الأمن والسلامة قسم مواد البناء قسم الآليات والمعدات الهندسية والصناعية قسم الشبكات والاتصالات قسم المفروشات قسم الانشاءات المعدنية قسم المصاعد ومستلزماتها قسم الكابلات والمحولات الكهربائية قسم المكاتب الهندسية قسم المقاولين السورين قسم الصناعات الهندسية
أخطار وأفكارلمشاريع الإعمار

هل سنعود الى تكرار الأخطاء السابقة نفسها ؟
إلى متى سنقع في أخطاء متشعبة وسيمتد تأثيرها لعقود اخرى من الزمن ؟
هل هناك ازمة تفكير ومفكرين وتخطيط استراتيجي وإدارة مشروع الوطن ؟
هل ستضاف إلى مجموعة الأزمات التي أصابتنا أزمة في نفس الحل الذي يفترض أن ينهي تلك الأزمات ؟
خسرت سوريا الكثير من ثروتها العقارية خلال سنين الازمة العجاف .
يمكن استرداد الثروة العقارية الضائعة بأفضل منها (إن ) بني مشروع إعمار سوريا على أسس علمية دقيقة
إن خسارة الثروة البشرية والقوى العاملة والخبرات هي الأكبر من خسارة الثروة العقارية واستعادتها تحتاج إلى جهود مخلصة وعاجلة .
بقلم الإستشاري المهندس : مغتز طربين
Moutaz Tarbin (Project Manager Professional -PMP)
Linked in Profile: https://www.linkedin.com/in/moutaz-tarbin-951b4b43
الكل متسرع لإعادة الإعمار , ومنهم من بدأ بمشاريع دون تريث وحتى مجرد تفكير في أبعاد ذلك وربما دون علم ومعرفة ماذا تعني وما الفرق بين التعابير الدقيقة التالية وأين مشاريع إعادة الإعمار منها : استراتيجية Strategic, المتطلبات Requirements , المبررات Justifications , القيمة المكتسبة Earned Value, الأهداف Goals , الغايات Objective , منفعة Benefit , المخرجات Outcomes ,النتائج Results , منتجات المشروع Deliverables Project , المنتج النهائي Product , ربما أو ربما يتم الخلط بين كل هذه التعابير الدقيقة والتي لكل منها معنى متباين عن الآخر والتي سنأتي على ذكرها وتعريف كل منها للتمييز بينها بدقة .
وكمثال بسيط نقول أن هدف Main Goal لخلق آدم هوعبادة الخالق , لكن الغاية من ذلك Main Objective مختلفة تماما عن الهدف , فالغاية هي أن الخالق يريد إسعاد بني آدم , وهو ليس بحاجة إلى العبادة ولم تكن العبادة هدفا للخلق, وربما هذا ما يلتبس على الكثيرين وقد اخترت هذا المثال للتقريب قبل أن نخوض في التعابير العلمية التي سنفصل فيها هندسيا وعلميا ومن ناحية إدارة المشاريع وتحليل الأهداف وخطة إدراك وإدارة المنافع .
المشاريع التي بدأت أو التي يخطط لها كما يرى الكثير أنها تجري دون أن يكون هناك دراسة ووضع خطط للاستراتيجية شاملة وخطط للمسوغات والاهداف وخطة كيفية إدراك المنافع ودراسة القيمة على المدى المنظور والبعيد أو حتى تجميع للمتطلبات وتصنيفها ضمن سلم الاولويات .
ويعاب على تلك المشاريع أيضا عدم وجود الأهداف الاستراتيجية وحتى دراسة وضع السوق والاحتياجات والقدرة الشرائية والإمكانات اوالخبرات المتوفرة وتوفر القوى العاملة والمواد الأولية والأدوات والتقنيات الحديثة التي تساعد في رفع المستوى الفني مع تخفيض التكاليف .
لكن كيف يتم دراسة كل ما سبق ووضع الخطط اللازمة والملزمة لكل المشاريع ليكون إعادة الإعمار على بنى صحيحة دقيقة وتحقق الغايات المرجوة منها , وأين وكيف يجب دراسة و إدارة المخاطر Risk Management تلك المخاطرالتي يمكن أن تصيب كل من المراحل السابقة من تحديد مرحلة الأهداف الاستراتيجية وصولا إلى الاستثمار والصيانة.
لا بد لنا أن نفكر مليا في كل كلمة مما سبق , لكن انتبه لحظة, قبل أن نفكر, وحتى لا يكون تفكيرنا خاطئ او نروح بعيداً,أو نقع فيما لا يحمد عقباه , يجب علينا أن نقف لحظات ونفكر ملياً ( كيف يجب أن نفكر ) ونضع أسس ومعاييروأطار لذلك التفكير ,وكذلك أيضاً قبل أن ندرس علينا أن ( ندرس كيف يجب أن ندرس )
هذا البحث ليس لطرح المشاكل فقط, وإنما لوضع بعض الأسس العلمية الواجب احترامها في أي دراسة, إذ ان الموضوع خطير ومتشعب جداً وأكبر من أن يذكر في مقالات , فمثلاً لدراسة مبررات إعادة الإعمار يمكن ان تشمل المبررات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والاستراتيجية والإنسانية والفنية والتكتيكية والبييئية والصحية وغيرها , يمكن جمعها وتصنيفها حسب الأولوية وإعطاء كل منها ثقلاً رقمياً ليتاح لنا قياسها وتصنيفها حسب الأولوية , ويتم ذلك من قبل فريق عمل وليس بشكل فردي حتى نتجنب انحياز الفرد الواحد إلى تثقيل بعض المبررات على حساب الأخرى .
لكل كلمة وتعبير مما سبق تعريف دقيق يميزه وكما للتعابير المذكورة اعلاه فإن لكل منها معايير وومقاييس وطرق للقياس كما أن لها مدخلات وأدوات ومخرجات و لها ارتباط وعلاقات وتأثيرات فيما بينها.
من الادوات العديدة التي يحضرني ذكرها هذه طريقة 5W&H أي (When-What-Who-Where-Why & How ) وكذلك سيناريو ماذا- لو what – if scenario والتي يمكن أن تستخدم في الكثير من نواحي الدراسة .

أين القوى العاملة والخبرات الفنية والهندسية والإدارية اللازمة التي ستقوم بإعادة الإعمار فهل سنستقدم العمالة من الخارج أم دعونا نفكرعلى سبيل المثال في مشروع إعادة الإعمار لكل سوريا بشكل عام باستخدام هذه الأداتين ونسأل منها بعض الأسئلة التالية :
1- الأفضل أن نستعيد قوانا العاملة وخبراتنا المهاجرة ؟
2- هل يمكن أن نخلق بدائل للتمويل محلية بخطط استراتيجية أم علينا الاعتماد على تمويل من دول اخرى ؟
3- هل هناك وسائل لاستخدام الموارد الفيزيائية وبدائل مواد البناء المحلية أم يجب الاستيراد من الخارج ؟
4- هل يمكن الاستفادة من الدمار الحاصل في إعادة تدوير الانقاض لإستخدامها في إعادة البناء ومنع تشكل كارثة بيئية من تجميع تلك الانقاض الهائلة في مكبات مخصصة ؟
5- هل يمكن وضع انظمة بناء تناسب كون سوريا دولة مواجهة مع العدو الصيوني وما الاعتبارات اللازم احترامها من حيث الارتفاع في البناء .
6- كيف يمكن أن تكون مشاريع إعادة البناء تحقق البنية المستدامة .
7- اعتبارات التوزع الجغرافي وإحياء الأرياف بل وكل أراضي لبقطر وزيادة ربط المواطن بأرضه واعتبارات الاستغلال الأمثل لكامل القطر
8- التوزيع الديموغرافي المتوازن على كل انحاء القطر بدلا من الكثافة السكانية العالية واضطراب التوازن .
9- ماذا – لو كان هناك خطة استراتيجية تفيد في حل الكثير من المعضلات المذكورة أعلاه بآن واحد .
إضافة للعديد من المواضيع الأخرى التي ستناولها من خلال هذه المجلة في الأعداد القادمة ونتمنى من القارئ العزيز المشاركة والمتابعة .

 

 


®إنضم لفريق المتميز للتسوق الإلكتروني
ليصلك كل جديد